التسنين عند الرضع

وقت التسنين عند الرضع اعراضه وكيف التعامل معه

صحة وتغذية الأطفال By ديسمبر 15, 2022

وقت التسنين عند الرضع هو محل تساؤل الكثير من الأمهات الجدد. لذا ما هو تسنين الاطفال؟ وما هو توقيته؟ وما هو اعراضه؟ وكيف التعامل معه؟ ومتى يكون أبني تأخر في التسنين؟ كل هذا سنتحدث عنه فيما يلي.

ما هو تسنين الأطفال؟

التسنين بكل بساطة هو عملية بزوغ الاسنان من الفك سواء الفك السفلي او الفك العلوي حتى ظهورها خارج اللثة تماما.

 ‏ما هو وقت تسنين الاطفال؟

تبدأ عمليه التسنين عند الاطفال ابتداء من الشهر السادس حتى عمر السنة. بمعنى ان الطفل يمكن ان يظهر له اسنان او سنه واحده من الشهر السادس حتى عمر السنة وبذلك لا يكون الطفل متأخر في التسنين. الا إذا تم عمر السنة ولم يظهر له أي اسنان.

وبالطبع يوجد اطفال يظهر لهم اسنان قبل سن الستة أشهر وتكون مثلا عند عمر الأربعة أشهر يبدأ الطفل في التسنين. ولكن هذه نسبة قليلة جدا من الاطفال، ولكن القاعدة العامة في الاطفال هي بدء التسنين من عمر الستة أشهر حتى السنة.

أبني متأخر في التسنين، ما العمل؟

كما علمنا انه يمكن ان نقول ان أبني متأخر في التسنين عندما يتم عمر السنة الكاملة ولم يظهر له اي اسنان. ولكن في هذا الوقت كيف يمكن ان نتصرف؟!

يجب وقتها ان نذهب بالطفل الى دكتور الاطفال ليقوم بفحصه جيدا. وممكن ان يطلب الدكتور تحليل كالسيوم للطفل او اشعه على العظم حتى يعرف إذا كان الطفل عنده نقص كالسيوم او نقص في فيتامين (د) أم لا. وفى هذه الحالة الدكتور هو الذي سيشخص حالته وسيوصف العلاج المناسب للطفل على حسب حالته.

ما هي اعراض التسنين؟

بالنسبة لأعراض التسنين فاغلب الامهات على علم بها وهي كما يلي: –

  • اولا الحالة المزاجية للطفل سيئة جدا وحزين
  • ‏ثانيا الطفل رافض الأكل او الرضاعة
  • ‏ثالثا براز الطفل يصبح لين قليلا وعدد مرات البراز من الممكن ان يزيد عددها بشكل بسيط عن الطبيعي. ولكن لا يصل الامر ان يكون البراز عباره عن ماء ويزيد العدد حتى يصبح اسهال.
  • ‏رابعا يصبح الطفل دافئ قليلا وترتفع حرارته، ولكن بسيط جدا. وذلك بشرط الا تتعدى الثمانية والثلاثين ونصف درجه
  • خامسا وهو الشيء المشهور عند تسنين الاطفال ان يظل الطفل يشد في اذنه
  • سادسا وهو امر مشهور جدا ايضا وهو رغبه الطفل باستمرار في العض في جميع الاشياء من حوله سواء في يده او في ملابسه او العابه او ثدي امه.

طريقه التصرف مع اعراض التسنين:

تختلف اعراض التسنين في شدتها من طفل للأخر. فهناك اطفال تمر عليهم مرحله التسنين بأعراض بسيطة جدا حتى لدرجه ان الام لا تلاحظها. وهناك اطفال اخرى تكون اعراض التسنين ملحوظه جدا وزائده وهذا يكون اختلاف فردى من طفل لأخر لا يوجد به أي مشكله.

وإذا كان أبني من الاطفال الذين يمروا بأعراض للتسنين قوية يجب ان نتحمل المزاج السيء للطفل ويجب ان نعطى له عضاضة او شيء مرن يقوم الطفل بالعض به وهذا يريح من آلام التسنين كثيرا. وهناك عضاضات الفواكه وهي عباره عن عضاضة عاديه، ولكن بها مكان يمكن ان نضع به أي نوع من انواع الفواكه وتكون سائله وعندما يبدا الطفل بالعض عليها ينزل السائل من الفاكهة وهكذا تخفف من آلام تسنين الطفل وفى نفس الوقت تعطى له فائدة الفاكهة.

ما هي اول اسنان تظهر للرضيع؟

فهل هناك تركيب معين لظهور الاسنان عند الرضيع. بمعنى هل هناك اسنان معينه تظهر اولا دائما عند كل الاطفال وبعدها اسنان اخرى وبعدها اسنان اخرى ام لا؟!

وفى الحقيقة هي لا فليس هناك اسنان معينه يجب ان تظهر في البداية عند جميع الاطفال او بترتيب معين، ولكن من جرت العادة على تركيب معين متكرر في اغلب الاطفال عند التسنين فعاده تظهر في البداية السنتين من أسفل اولا ثم بعدهم السنتين من اعلى. ولكن هناك اطفال تختلف فيظهر السنتين من اعلى اولا ثم السنتين من أسفل وهناك اطفال اخرى يظهر عندها الضرس قبل الاسنان الأمامية ولكنها نسبه قليله جدا. وممكن ان يظهر للطفل سنتين من الاسفل ثم سنتين من الاعلى ثم الانياب وهكذا فليس هناك ترتيب معين وهذا الترتيب لا يفرق ولا يهم في موضوع التسنين.

خطوات تجعل أبني لا يتأخر في التسنين:

هناك أربع خطوات عند اتباعها تجعل أبني يسنن بشكل صحيح ولا يتأخر في التسنين وتساعده ايضا على التطور الحركي وايضا يساعده على انه يجلس سريعا ويمشي ويقف ويتحرك جيدا وهم كما يلي: –

  • أولا: ان نعطى للطفل فيتامين (د) من بداية عمر اليوم حتى سنه ويأخذ أربع نقط مره واحده في اليوم. ومن عمر السنة الى عمر السنتين تكون سته نقط مره واحده في اليوم وهكذا نعطى للطفل فيتامين (د) من بداية ولادته ولمده سنتين.
  • ‏ثانيا: وهو ان نمد الطفل بمنتجات البان كثيره جدا وذلك بعد اتمامه سن الستة أشهر فيمكن ان نعطى له زبادي وجبن وهكذا نمد الطفل بالكالسيوم والفيتامين الذي يحتاجه الطفل للتسنين وقوة العظام.
  • ثالثا: وهو صفار البيض وهو من الاشياء الغنية جدا جدا بفيتامين (د) وبالكالسيوم
  • رابعا: هو تعريض الطفل للشمس بانتظام وعلى الاقل مرتين او ثلاثة في الاسبوع لمده نصف ساعة. وعندما نقوم بتعريضه للشمس يجب ان يكون جلده متعرض للشمس مباشره. ولا يفصل بينهم أي ملابس او حاجز مثل الزجاج مثلا حتى تستطيع الأشعة الفوق بنفسجية التي نحتاجها للحصول على فيتامين (د) الموجود أسفل الجلد. فيجب ان يكون الجلد متعرض للشمس مباشره وممكن من خلال كشف الذراع والقدمين فقط.

شاهد أيضا…

الارتجاع عند الرضع

أبرز العلاجات الطبيعية للتخلص من مغص الرضع