تربية الابناء

كيف تستطيع الأم التى لديها توأم أن تنظم وقت النوم

السؤال الشائك الذى يحير كل أم ، كيف تستطيع الأم التى لديها توأم أن تنظم وقت النوم ،حاولى أن تحددى وقت واحد لنوم التوأمين وأنتظمى على هذا الوقت ، ولكن مع مرور الوقت سيلاحظ التوائم وجود علامات تدل على إقتراب ميعاد النوم ، وسيتجيبوا إلى النوم بسهولة ، من الأفضل أن تجعلى لكل طفل سرير خاص به ، لأنه لا يوجد أى مميزات لمشاركة التوأم فى سرير واحد .

ولقد حذرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال من نوم التوأمين سوياً فى سرير واحد ، لمنع حدوث إختناق ومتلازمة موت الرضع التى تحدث فجأة ، ومن للأم أن تجعل السريرين مقابلين لبعضمها ، حتى يستطيع كل طفل رؤية الآخر ، لأن هذا يساعدهما على الشعور بالأمان .

وبمجرد أن يأتى موعد النوم ضعى كل طفل فى سريره حتى لو كان الطفلين مستيقظين ، حتى يتدربوا على ميعاد النوم فى كل يوم ، وتحاول الأم أن تضع كل طفل على سريره قبل النوم  وذلك بعد إستحمام التوأم بماء دافئ ، ثم تستعد الأم لقراءة قصة قبل النوم أو الإستماع إلى بعض الأغانى الهادئة .

كل هذا يساعد الأم على أن يتعود التوأم أن يناموا بمفردهما ، دون اللجوء إلى الأساليب الخاطئة مثل هزهما قبل النوم أو حملهما حتى يناموا ، وعلى الأم أن تضع الطفل الهادئ فى سريره أولاً حتى يفعل مثله الطفل الآخر ، لا تحاولى أن تستيقظى التوأم فى الليل ، إفعلى ما شئتى طوال النهار مثل إلعب معهما  وإرضاعهما وغيرها من الأشياء .

وبمجرد وضع كل طفل على سريره الخاص به للإستعداد إلى النوم ، حاولى عدم التفاعل معهم حتى يستجيبوا إلى النوم ، فإذا إستيقظا التوأم فى بداية النوم حاولى ألا يتم التواصل البصرى معهما ، ويمكن تشتغيل إضاءة هادئة ، وبعد لإطعامهما وضعهما فى السرير .

لابد على الأم أن تأخذ فى الإعتبار الإختلاف بين التوائم فى سرعة التعود على النوم المنتظم ، فهو يختلف من طفل لآخر ، فكل توأم يختلف عن الآخر سواء فى الحاجة إلى الطعام أو القلق ليلاً ، فعملية الإنتظام فى النوم يرجع إلى حجم الطفل وليس إلى عمره ، وأثناء النوم ضعى كل طفل فى اللفافة الخاصة به ، لأنها تشعرهم بالأمان وقت النوم ، وبمجرد أن يبدأ التوام فى الدحرجة توقفى عن لفهما فى اللفافة .

مع ملاحظة إذا بدأ أحد التوأمين فى البكاء أثناء نوم الآخر ، لا تقلقى لأن هذا البكاء لا يقلق الطفل النائم كما يزعجك ، فالتوائم تتقبل كل مايحدث بينهما ويستوعبوهما جيداً منذ الحمل ، كما يوجد لديهم قدرة على تمييز الأصوات التى تحدث بجانبهم  وعدم الإلتفات إليها ، فبكاء أحدهما لا تستدعى بالضرورة فصل كل توأم فى غرفة منفضلة ، إلا فى حالة واحد إذا كان الطفل مريضاً أو كان له إحتياجات معينة خاصة به .

 

بعض الأمور الهامة التى يجب أن تعرفها الأم عن تربية التوأم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.