تربية الابناء

الصفات التى يجب مراعاتها لتربية أبناءِنا تربية سليمة

هناك صفات عديدة للقيم والأخلاقيات يجب أن نعلمها فى أبناءنا لبناء تربية صحيحة ، ومن هذه الصفات الشجاعة ، يجب على الأسر أن تولد فى أبنائها قيمة وأهمية الشجاعة سواء فى تصرفاتهم مع أسرهم أومع زملائهم أو مع الآخرين ، ومن ضمن الصفات أيضاً التعاطف والإجتهاد ، بمعنى أن يكون الطفل متعاطفاً وحنوناً مع أسرته ومع الأخرين أيضاً ، وينبغى على الطفل أن يسارع لتحقيق أهدافه ، وأخيراً المواطنة يجب أن نعلم أبناءنا أن يكونوا منتمين إلى وطنهم .

أولاً : الشجاعة :-

لابد أن نربى أبناءنا على الشجاعة ، بمعنى أن يكون الطفل شجاع فى إبداء الرأى ولا يخاف ولايتردد مادام لايأذى أحد بكلامه ، كما نعلمه أن يكون شجاع فى إتخاذ القرار ، وأن يكون رأيه مستقل مادام فى حدود الصح .

ويجب على الأهل عندما يعلموا طفلهم الشجاعة أن يرى الطفل أنهم يتصرفون بشجاعة أيضاً مع الآخرين ، كما ينبغى على الطفل أن يكون شجاع مع صديقه وأن يقف بجنبه وقت الشدة ، وأن يساعده فى أوقات المحنة ، وأن يكون الطفل شجاع فى كل مواقفه .

 ثانياً : التعاطف :-

يجب على الأهل أن يعلموا أبنائهم معنى التعاطف وأهميته ، بمعنى أن يكونوا متعاطفين مع أنفسهم وأسرهم ومع الآخرين أيضاً ، والتعاطف والحنان مصدرهم الأم فإذا وجد الطفل أمه حنونه ومتعاطفه معه ومع الآخرين ، سيتعلم الطفل أيضاً أن يكون حنوناً ومتعاطفاً مع أسرته ومع الآخرين .

فإذا وجد الطفل شخص غلبان فى الشارع ومحتاج للمساعدة ، على الطفل أن يمد يد المعاونة إلى ذلك الشخص ويتعاطف معه ويساعده ، تلك التربية ستخرج لنا إلى المجتمع طفل سليم وسوى ولديه القدرة على تحمل المسئولية .

مثال : عندما نعطى للطفل مصروفه نعلمه أن يقسم مصروفه إلى 4 أقسام ، يصرف ربع  مصروفه كما يشاء ، ويدخر ربع مصروفه ليشترى به شيئأ يريده ، والربع الثالث يدخره ، و الربع  الأخير من مصروفه للزكاة ، وبذلك نعلم الطفل منذ الصغر بأن مصروفه كله ليس ملكاً له ، وأنه لابد أن يعلم بأن الفقراء لهم نصيب فى مصروفه هذا ، ومن هنا يتعلم الطفل أن يكون متعاطفاً .

ثالثاً : الإجتهاد :-

لابد على الأهل أن يعلموا  أبناءهم  قيمة وأهمية الإجتهاد بداية من سنتين أو 3 سنين ، ونحكى لهم قصة السلحفاء والأرنب ، وكيف إستطاعت السلحفاء أن تتغلب على الأرنب فى المسابقة وتكسبه ، ونعلمهم كذلك كيف يستطيعوا  أن يجتهدوا  ويصارعوا لكى يوصلوا إلى تحقيق أهدافهم  .

رابعاً : المواطنة :-

المواطنة ليست متعلقة بالوطن فقط ، بل هى صفة من صفات القيم والأخلاق تجاه كل مجتمع ، ولكى نربى فى الطفل إحساس بالمواطنة والإنتماء ، أن نربى فيه إحساس بالإنتماء للمجموعات التى تحتويه ، مثل إنتمائه للمدرسة ولبلده .

ونشجع الطفل ألا يفكر فى نفسه فقط ، بل لابد وأن يفكر فى الآخرين أيضاً ، ويشارك ويساعد فى أمور بلده ، ويحترم قوانينها ، ويحافظ على بيئته ، كل هذه العوامل تشجع الأطفال على الإنتماء والمواطنة .

 

المسئولية والعدل التى يجب غرسها فى نفوس أبناءنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.