طبخ

الدجاج المشوي مع صلصة اللبن والشبت

الدجاج المشوي من الأصناف الشهية واللذيذة جدا والمفضلة للكثير الكبار والصغار لكونها تمتاز بطعم جميل ومميز. بالإضافة الى فوائد متعددة جدا للمشويات فهي تنشط الجسم وترفع مناعته وتبني العضلات. وفي هذا المقال سنتحدث على الدجاج المشوي مع صلصة اللبن بالشبت ونذكر أهم المحاذير التي يجب مراعاتها قبل تناول الدجاج.

مدّة تجهيز المكوّنات 15 دقيقة
مدّة الطهي 40 دقيقة

المكونات:

 الصلصة:

  • نصف كوب من الشبت المفروم.
  • فصين من الثوم مهروس.
  • كوبان من الروب الزبادي.
  • أربع معالق كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • ملعقة صغيرة من الليمون المبشور.

 الدجاج:

  • عشرة فصوص من الثوم مهروسين (او أكثر حسب الرغبة)
  • بصلة مقطعة إلى مربعات
  • ملعقة كبيرة من البهارات المشكلة
  • ملعقة صغيرة من كل من: البابريكا والكمون والكركم والملح والشطة المجروشة والكزبرة الناعمة
  • وأربع معالق كبيرة من زيت الزيتون وملعقتان كبيرتان من عصير الليمون
  • واثنتا عشرة قطعة من أفخاذ الدجاج.

طريقة التحضير:

  1. وضع الشبت والثوم والروب الزبادي والليمون المبشور والملح في طبق وتقليبهم جيدا لتختلط المكونات ببعض.
  2. ومن ثم أخذ كوب من الصلصة مع وضع البقية في الثلاجة لحين التقديم. ثم وضع بقية الصلصة في طبق وضعي الثوم والبصل والبهارات والبابريكا والكمون والكركم، والملح، والشطة، والكزبرة. وفرمهم جيدا باليدين لتتشرب البهارات مع البصل وضعي زيت الزيتون والعصير وتقليب الخليط لتختلط المكوّنات مع بعضها.
  3. بعد ذلك ضعي الأفخاذ وتقليبها في الخليط لتتغطى جيدا وتغليفها ووضعها في الثلاجة. وإخراج الأفخاذ من الثلاجة وتركها لبعض الوقت لتصبح بدرجة الحرارة العادية. ثم بعد ذلك تحضير الفحم على النار ووضع أفخاذ الدجاج على الفحم. والانتظار لبضع دقائق ليصبح القاع محمرا ثم قلبها على الجانب الآخر والانتظار لبضع دقائق لتنضج تماما.
  4. وضع أفخاذ الدجاج المشوية في طبق التقديم وبجانبها بقية الصلصة المبردة.

محاذير قبل استخدام الدجاج:

تناول الدجاج امنا إلا إذا تم تناوله وهو نيئ أو غير مطبوخ بشكل جيد فقد يسبب بعض التأثيرات الضارة في الجسم. إذ يمكن أن يحتوي لحم الدجاج النيئ على أنواع مختلفة من البكتيريا وبالتالي فان تناوله دون طبخ قد يرتبط بخطر الإصابة بالتسمم الغذائي. وتشمل أنواع هذه البكتيريا المرتبطة بالإصابة بالعدوى فيما يلي:

البكتيريا العطيفة أو المثنية:

تصيب تلك العدوى البكتيرية الأمعاء الدقيقة وترتبط بالتسمم الغذائي وتبدأ أعراض هذه العدوى بالظهور على الجسم بعد ثلاث إلى أربع أيام من الإصابة بها. وعادة ما تستمر إلى أسبوع ومن هذه الأعراض: ألم البطن، والحمى والغثيان بإضافة إلى الإسهال المائي المصحوب بالدم أحياناً.

عدوى السالمونيلا:

حيث تصنف معظم عدوى بكتيريا السالمونيلا على أنها التهاب في المعدة والأمعاء وتتراوح فترة حضانة هذا النوع من البكتيريا أو ما يعرف بالفترة ما بين الإصابة بهذه البكتيريا وظهور أولى أعراضها بين عدة ساعات إلى يومين او أكثر. ومن هذه الأعراض التي تستمر بين يومين او الاسبوع الغثيان، والمغص، والحمّى والارتجاف المرافق لها والصداع والإسهال الذي قد يستمر لما يزيد عن عشرة أيام. وكما تستغرق الامعاء عدة أشهر لتعود إلى طبيعتها. لذلك ننصح بالتعامل بشكل سليم مع الدجاج.

شاهد أيضا…

طريقة تحضير فاهيتا الدجاج

دجاج البروستد طريقة تحضيره بدون بيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *