اضطراب النوم

اضطراب النوم بعد رمضان

صحتك By مايو 04, 2023

اضطراب النوم بعد شهر رمضان ليس بعيد عن أي شخص نظرا لأسباب عديدة فشهر رمضان هو شهر يتميز بتغييرات عديدة في نمط حياة جميع المسلمين. ومن بين هذه التغييرات هي تغيير النمط الغذائي والنوم. وبعد انتهاء الشهر الكريم من الصيام والعبادة، يواجه بعض الناس اضطرابا في النوم يمكن أن يستمر لعدة أيام، وتوجد عدة أسباب لذلك ومن هذه الأسباب:

أسباب اضطراب النوم بعد رمضان:

تناول الطعام بشكل مفرط:

فبعد انتهاء شهر رمضان المبارك، يقوم البعض بتناول الأطعمة الدسمة والدهنية والمليئة بالسكريات بشكل مفرط. وهذا قد يؤثر على نمط النوم، حيث يمكن أن يسبب الشعور بالثقل والانزعاج في المعدة والاضطراب في الهضم، مما يؤثر على النوم.

القلق والتوتر:

وذلك نظرا لأن بعد انتهاء الشهر المبارك، يعود الجميع إلى متطلبات الحياة اليومية مرة أخرى. وهذا يمكن أن يسبب القلق والتوتر، مما يؤثر على جودة النوم.

تغيير في النمط الحركي:

فخلال شهر رمضان، يمكن أن يتغير نمط الحركة لدى بعض الأشخاص الصائمين، حيث يمكن أن يتم البقاء في المنزل لفترات طويلة، مما يؤثر على طبيعة النوم، ويصبح الجسم غير مستعد للنوم بشكل صحيح.

تناول المنبهات:

في بعض الحالات، يلجأ بعض الأشخاص إلى الإفراط في تناول المنبهات لمساعدتهم على الاستيقاظ والبقاء في حالة تركيز خلال ساعات اليوم، وهذا الذي قد يؤثر على النوم في وقت الليل.

الاعتماد على النوم النهاري:

خلال شهر رمضان، يمكن أن يتغير نمط النوم لدى البعض، ويميلون إلى النوم النهاري لتعويض النقص في النوم الليلي، وهذا قد يؤثر على النوم لاحقًا مع انتهاء الشهر الكريم.

نصائح للتغلب على اضطراب النوم:

ومن أجل تفادي اضطراب النوم الذي يصيب العديد من الأشخاص بعد شهر رمضان، ينصح بما يلي:

  • تعديل النظام الغذائي: يجب تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر من اليوم، ومن المهم تجنب تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.
  • الحرص على النوم الكافي: يجب أن تتم محاولة الحصول على النوم الكافي وبشكل منتظم. وتجنب النوم في النهار والقيلولة.
  • ممارسة الرياضة: هي من العوامل الرئيسية التي تساعد على التحكم في الساعة البيولوجية، ويفضل ممارسة الرياضة في الصباح الباكر.
  • تجنب المنبهات: مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كما يجب تجنب الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية في الليل، كعادة استعمال الهاتف قبل النوم مباشرة.
  • الحفاظ على نمط حياة منتظم: الاحتفاظ بتوقيت محدد للنوم والاستيقاظ يومياً وهذا يساعد في ضبط ساعة النوم الداخلية.

 ملاحظة: إن التحول من نمط حياتنا خلال شهر رمضان إلى نمط حياتنا العادي يستغرق وقتاً. وقد يتطلب الأمر حوالي أسبوعين أو أكثر.

شاهد أيضا…

أسباب الأحلام المزعجة

أسباب النحافة وبعض الطرق الممكنة لعلاجها