اختلاف مستوى الكتفين

مشكلة اختلاف حجم الكتفين وأهم النصائح للتغلب عليها في التمارين

رياضة By أكتوبر 25, 2022

واحدة من أكثر المشاكل التي قد تواجه لاعبين كمال الأجسام خاصة المبتدئين هي مشكلة اختلاف حجم الكتفين. فما هي أسباب حدوثها والأهم من ذلك ما هي الخطوات والنصائح للعلاج منها.

سبب مشكلة اختلاف حجم الكتفين؟

السبب الرئيسي في عدم تطابق أي جزئين من الجسم مقابلين مثل عضلات الكتف أو الصدر أو عضلات الذراع بشكل عام. هو أن أحد جانبي الجسم مختلفين عن بعض في الأساس من ناحية القوة.

فدائمًا سوف تجد أن هناك جانب أقوى من جانب أخر في جسمك وهو شيء طبيعي ولدى كل الأشخاص، ولكن طريقة التعامل مع هذا الأمر في كمال الأجسام قد تكون غير صحيحة. فمن الممكن أن تسبب عدم تناسق في الجسم بشكل عام وخصوصًا حجم الكتفين.

علاج مشكلة اختلاف حجم الكتفين

لكي تستطيع حل مشكلة اختلاف حجم الكتفين أو عامة اختلاف حجم أي عضلتين في الجسم مقابلين لبعضهم، يمكنك الالتزام بمجموعة من الخطوات والنصائح البسيطة الأتية:

1- ممارسة التمارين بذراع واحد

يجب أن يعتمد جدولك التدريبي في التمرين بشكل أكبر على التمارين الرياضية التي تستخدم فيها ذراع واحد فقط بدلًا من استخدام الذراعين معًا في وقت واحد، على سبيل المثال عند ممارسة تمارين الكتف الجانبي الأفضل ممارسة التمرين بيد واحدة فقط. وذلك مع الارتكاز باليد الأخرى.

ثم التبديل بين الكتفين خلال التمرين بشكل متناوب. وهو ما يضمن لك استهداف الكتفين بنفس درجة الشدة خلال التمرين؛ لأنه في حالة ممارسة التمرين بكلتا اليدين معًا. فمن المحتمل أن تتفوق يد عن اليد الأخرى أثناء حمل الوزن.

2- التركيز على تمارين الدمبلز بدلًا من البار

تمارينك التي تستخدم فيها البار الحديدي تعتبر من التمارين الغير محبذة للأشخاص الذين لديهم مشكلة عدم تناسق في الجانبين. سواء كان في الكتف أو في الصدر؛ بسبب أن التمارين التي تعتمد على دفع البار دائما ما تجعلك في حالة دفع من جانب واحد بدرجة أكبر من الناحية الأخرى. على عكس تمارين الدمبل والتي تعتمد كل يد فيها على نفسها بدون أي مساعدة من اليد المقابلة.

3- الالتزام بنفس عدد التكرارات لكلا الكتفين

في الغالب عند ممارسة تمارين رياضية للكتف ستجد أن الذراع الأصغر حجمًا دائمًا ما يصعب أداء به عدد التكرارات المخصصة لك في البرنامج التدريبي، على عكس الذراع الأقوى. والذي عندما تستخدمه خلال التمرين ستجد التمرين أسهل ولذلك يشجعك الأمر على أداء المزيد من التكرارات.

على سبيل المثال يمكن أن تقوم بأداء 10 تكرارات بالذراع الضعيفة وأن تقوم بـ 12 أو 15 تكرار الذراع القوية، هنا أنت وضعت الذراع القوي تحت ضغط أكبر وعدد تكرارات أعلى، فمن المستحيل مع هذا الأسلوب في التمرين أن تصل إلى التناسق الذي تسعى إليه. لذلك يجب أن يكون عدد التكرارات متشابه بين الذراعين حتى وإن كنت تستطيع أداء المزيد من التكرارات بالذراع القوي، ولكن حاول التوقف دائما عند عدد التكرارات الذي تتوقف عنده مع الذراع الضعيفة حتى يتساوى الذراعين مع مرور الوقت.

4- التواصل الذهني والعضلي للكتفين

من المهم عند ممارسة تمارينك الرياضية لعضلات الكتفين التركيز في العضلات التي تتحرك، حيث يواجه بعض الأشخاص الذين يمتلكون مشكلة عدم تناسق العضلات مشكلة في التواصل الذهني والعضلي مع جزء من الجسم. على سبيل المثال من الممكن خلال ممارسة تمارين الكتف أن يكون هناك تواصل ذهني وعضلي بين العضلة القوية والمخ ولا تشعر العضلة الضعيفة خلال التمرين، لذلك يجب التركيز جيدًا على محاولة الشعور بكلا الكتفين بنفس الدرجة، قد يكون الأمر صعب في البداية، ولكن مع المحاولة والتركيز سوف تلاحظ أنك بدأت تشعر بالعضلة الضعيفة مثل العضلة القوية بنفس الدرجة تماما.

شاهد أيضا..

عضلة الترايسبس.. فنيات تمارينها وأسرار تضخيمها

التنشيف العضلي – نصائح لبناء كتلة عضلية في فترات التنشيف