صحتك

ما هي الأورام الليفية؟

هناك العديد من السيدات عند ذهابهم للدكتور واجراء الفحص بالسونار يكتشفون انهم مصابين بالأورام الليفية ويصابون بالفزع والخوف. ولكن ماهي الاورام الليفية؟ وما هي اعراضها وكيف يتم التعامل معها هذا ما سنتناوله فيما يلي.

ما هي الأورام الليفية؟

إن الرحم يتكون من عضلات وألياف وأحيانا جزء من هذه العضلات يكبر بشكل مخالف لما حوله من العضلات. وبذلك فإنه يكون في العضلات وليس في الألياف كما يظن البعض وهو اعتقاد خاطئ.

وهذه الأورام عادة ما تكون حميدة وقليل جدا إن تحولت هذه الأورام إلى ورم خبيث أو سرطان وهي نسبة قليلة جدا تكاد تكون 1 كل2500حاله.

أعراض الورم الليفي

معظم الأورام الليفية ليس لها أعراض نهائي، ولكنها تُكتشف بمحض الصدفة البحتة عند عمل أي أشعة سونار لأي سبب أخر.

  • ولكن هناك بعض هذه الأورام يكون له أعراض وذلك عندما يكبر هذا الورم ويتضخم ويبدأ في اخذ حيز من الرحم غير طبيعي ويضغط على جدار الرحم ويبدأ في حدوث نزيف او زيادة ايام الدورة الشهرية او حدوث نزيف اثناء العلاقة الزوجية. وايضا تصاب هذه المرآه بالأنيميا وذلك لفقدانها الكثير من الدماء بسبب النزيف.
  • وايضا من اعراض الاورام الليفية هي تأخر حمل المرأة وذلك لأن هناك بعض الأورام تكون في شكل لولب فتنمو هذه الأورام بجوار قنوات ڤالوب وتضغط عليها وتغلقها فتمنع الحمل. او حدوث الاجهاض المتكرر لهذه المرآه وذلك لأنه يأخذ حيز من الرحم فلا ينمو الجنين بشكل مستقر بسبب هذا الورم ويحدث الاجهاض.
  • ‏وأيضا من اعراضها أن تقوم هذه الأورام بالضغط على المثانة وتعاني السيدة من صعوبة في التبول وأحيانا انسداد في مجرى البول او ايضا تضغط على المستقيم ويحدث مشاكل وآلام اثناء التبرز.
  • ‏وأيضا من الأعراض أنه من كبر حجمه يقوم بالضغط فتشعر المرأة بآلام في الحوض وآلام في الجانبين.

طريقة الحماية من تحول الورم الليفي إلى ورم سرطاني:

كما علمنا أنه قلما يتحول الورم الليفي إلى سرطاني، ولكن ما هي كيفية توقى الحذر. حتى لا يتحول هذا الليفي إلى سرطاني؟!

إذا كانت السيدة هي في المرة الأولى للتعرض لهذا الورم وأنها أول مرة تسمع عنه فهي تذهب إلى الطبيب مرة أخرى لتكشف على هذا الورم وذلك بعد اكتشفها له بثلاثة أشهر. وذلك لأن الورم الليفي السرطاني يكون من البداية معروف ومشكوك في أمره أنه سرطاني. فهذا السرطاني يأخذ أحجام وينمو بطريقة سريعة جدا وملحوظة وهو ينمو في الثلاثة أشهر اربعه سنتيمترات.

ولكن الورم الليفي العادي ينمو في السنة نصف سنتيمتر او سنتيمتر كامل وهذا بالكثير اوى. لذلك يجب على السيدة المصابة به ان تتابعه بعد مرور ٣ أشهر من اكتشافه.

‏اما إذا كانت السيدة تعلم بوجود الورم الليفي عندها فيجب متابعته كل سنه دائما حتى تتابع تطوره وتعلم كيف تتعامل معه.

من هم السيدات الاكثر عرضه للورم الليفي:

إن الورم الليفي هو من أكثر الأورام التي تصيب أغلب السيدات وهي في المرحلة القادرين فيها على الإنجاب وهي المرحلة من سن 15 سنة إلى سن 45 سنة، ولكن تكون السيدة أكثر عرضه لهذا الورم بعد اتمامها سن الثلاثون وأكثر.

أسباب الإصابة بالورم الليفي:

ويكون السبب في حدوث الورم الليفي أو زيادة حجمه هو هرمون الاستروجين، ولكن بعد سن اليأس للمرأة أو بعد انقطاع الدورة الشهرية فإن هرمون الاستروجين يتوقف. لذلك إذا كان يوجد ورم اصلا، ولكن انقطعت الدورة الشهرية فان حجم هذا الورم يتوقف وذلك لتوقف افراز هرمون الاستروجين لهذه السيدة.

متى يجب ازاله الاورام الليفية؟

وهنا نأتي لسؤال مهم هل كل الاورام الليفية يجب استئصالها؟! فيعتقد البعض ان اي ورم ليفي يجب استئصاله وهناك من يعتقد بانه يجب استئصال الرحم بأكمله، ولكن هذا خاطئ فهناك حاله معينه فقط لإزاله هذا الورم.

حالات استئصال الورم الليفي:

١-الورم السريع في الكبر وذلك لأنه يعتبر غير حميد ومشكوك في امره.

٢-الاورام التي عند اكتشافها من البداية حجمها كبير ومسبب في الضغط على الاعضاء في الجسم.

٣-الورم الموجود داخل تجويف الرحم وذلك لان هذا الورم هو المسبب للنزيف او منع الحمل.

٤-الورم الموجود عند قنوات ڤالوب لأنه يمنع الحمل

٥-ومن الممكن ان يكون الورم في الرحم ويقوم بالالتفاف حول نفسه مما يسبب آلام كبيره جدا في البطن ويجب استئصاله

“اما إذا كان هذا الورم اليفي لا يتسبب أي ضرر منه للمرأة فلا يتم استئصاله ويٌستكفى فقط بأن تطمئن عليه المرآه كل سنه”

طرق ازاله الورم الليفي:

ويكون ذلك على حسب نوع هذا الورم: –

١-إذا كان هذا الورم يُشك فيه على انه سرطاني ومع الوقت يكبر في الحجم وبسرعة ملحوظه. فيجب أن يتم استئصاله عن طريق جراحه فتح البطن وليس فقط مجرد جراحه المنظار.

٢-اما الاورام التي في تجويف الرحم او عند قناة ڤالوب فالأفضل لها الإزالة بالمنظار الرحمي وذلك إذا كان حجمها لا يتعدى ٢ سنتيمتر لكن إذا كان أكبر من ذلك فمن الممكن ان يتم ازالتها على مرتين او عن طريق التدخل الجراحي ومن يحدد ذلك هو دكتور التخدير

الاورام الليفية والحمل:

‏كما علمنا ان هناك بعض الاورام تؤثر على الحمل وتمنعه وذلك لوجودها عند قناة ڤالوب التي تخرج منها البويضة. او تتسبب هذه الاورام في الاجهاض المتكرر. ومن الممكن ان تؤدي هذه الاورام الى الولادة المبكرة في الشهر السابع. وذلك لان الرحم به حيز من الورم ولا يستطيع ان يكبر أكثر بعد الشهر السابع ولذلك يبدا حدوث الطلق والولادة المبكرة.

إذا كانت السيدة قد قامت بإزاله الورم عن طريق الجراحة فممنوع لها الحمل لمده ٦ شهور من بعد الجراحة او ممكن سنه، ولكن على حسب تحديد الطبيب.

‏إذا كانت السيدة لديها ورم ليفي وتريد عمل حقن مجهري او اطفال انابيب وهذا الورم حجمه أكبر من ٤ سنتيمتر يجب ان تقوم بإزالته اولا وذلك تجنبا لفشل الحقن المجهري.

‏إذا كانت السيدة لديها ورم وهي لا تريد الانجاب مره اخرى فممنوع عليها تناول حبوب منع الحمل لأنها تزيد من حجم الورم وذلك لوجود هرمون الاستروجين بها بكميه كبيره.

‏من الممكن كبر حجم الورم اثناء الحمل او دمور في الحجم وذلك على حسب كل حاله.

الاورام الليفية والوراثة:

وهنا يرد سؤال مهم جدا وهو هل تنتقل الاورام الليفية بالوراثة؟! وفى الحقيقة انها ليست كل الحالات تشبه بعضها البعض. فبعض الحالات تنتقل اليها الاورام بالوراثة وبعض الحالات تكون هي اول حاله في العائلة التي تصاب بالأورام الليفية فهي ليست قاعده اساسيه وايضا نفس الشيء بالنسبة للأورام التي تكون في الثدي.

هل يعود الورم الليفي بعد استئصاله؟

وهو سؤال مهم جدا وفى الحقيقة ان هذا شيء طبيعي وهو ان يعود الورم مره اخرى لان هذه الاورام تأتي في مجموعات ولا تأتي منفردة. فيكون الرحم على استعداد ان ينشأ الاورام مره اخرى وايضا معظم السيدات يكون عندها الورم بأنواع مختلفة وليس متشابهين، ولكن من الممكن ان يكون الورم لدى السيدة هو ورم وحيد فقط وعندها من الارجح الا ينمو هذا الورم مره اخرى بعد استئصاله.

وعندما يعود مره اخرى هذا الورم بعد استئصاله. فانه من الممكن ان ينمو في مكان اخر وليس في نفس المكان القديم.

“وفي النهاية نحب ان نؤكد وننصح جميع النساء بالمتابعة على صحة أنفسهم. وذلك بالقيام بالكشف الدوري عند طبيب لأنه كلما تم اكتشاف الورم في البداية يكون ذلك أفضل وأسهل في السيطرة عليه”

شاهد أيضا..

الفيروس المخلوي التنفسي

أسباب مرض الزهايمر وكيفية الوقاية منه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *