تربية الابناء

كيفية تربية الأبناء بطريقة صحيحة

 

من استراتيجيات وطرق تربية الأطفال بطريقة صحيحة هي تعزيز ثقة الطفل بنفسه واحترامه لذاته فيجب تعزيز وتكون ثقة الطفل بنفسه وبناء شخصيته في وقت مبكر من الطفوله لذلك في هذا المقال سوف نعرض إستراتيجيات وكيفية تربية الأبناء بطريقة صحيحة.

تربية الطفل علي الإحترام والتقدير:

يسعي كثير من الأباء علي تعليم أبنائهم كيفية التعامل بإحترام مع الأخرين وضبط أنفسهم ،نجد أن أفضل الطرق والأساليب التي تساعد الطفل علي هذا الأسلوب وهو تطبيق الأهل الإحترام أمام الطفل سوء إحترام الأهل أنفسهم أمام الطفل أو إحترام الأهل للطفل نفسه وتقديره والتعامل معة باحترام ،مثال علي ذلك الإستماع له دون مقاطعته ،وتقبل وجهة نظره والتعامل مع الأخرين بلطف واحترام مما يجعل الطفل يتعلم ذلك فيعكسه علي تصرفاته .

تعليم الطفل فن الإعتذار:

عادةً ما يشعر الأطفال بالحرج من تقديم الإعتذار لبعضهم البعض،ولكن في الحقيقة هذا التصرف غير صحيح،لذلك يجب تربية الأبناء علي تعلمهم فن الإعتذار في حالة عمل أي تصرف خاطئ صادر منه،بل إن الإعتذار يعد من التصرفات السليمة التي يجب أن ينشئ عليها الأطفال منذ الصغير .

تعليم الطفل حب المشاركة والتعاون :

قد يجد الطفل صعوبة في المشاركة مع الأخرين بأمر معين في مرحل طفولته المبكره،وهنا يظهر دور الأهل وذلك من خلال مدحه والثناء علي تصرفاته وقد يساهم ذلك في تعزيز مفهوم  المشاركة لديه من خلال تعليمه الأنشطة القائمة علي التعاون والمشاركة مع الأخرين بدلاً من التركيز علي الألعاب التي تهدف إلي المنافسة  فقط ،ويمكن للأهل مشاركة الطفل في بعض الأعمال المنزلية التي تهدف لتنمية روح التعاون لديه

تنمية الذكاء العاطفي لدي الأطفال:

يعد مفهوم التعاطف لدي الأطفال من أهم أساليب التربية التي يجب إتباعها ،إذا يقوم علي أساس وضع الطفل نفسه مكان الأخرين فيراعي مشاعرهم ويأخذ مشاعرهم علي محمل الجد، ففي حالة حدوث مشكلة بين الطفل وأحد أصدقائه فهنا يجب تعليم الطفل وضع نفسه مكان صديقه ويتخيل طبيعية مشاعره ،بالإضافة إلي تشجيعه علي إدارة عواطفه والتحكم بها،والعمل علي تحفيز الطفل علي الإفصاح عن مشاعره لتنميه الذكاء العاطفي لديه، بإضافه إلي إحساسة الدائم بإهتمام والديه إتجاهه،حيث يساعده ذلك الطفل علي تنمية العاطفي لدية بسهوله.

تعزيز ثقة الطفل بنفسه :

يجب تعزيز ثقة الطفل بنفسه واحترامهلذاته يجب تعزيز وتكوين ثقة الطفل بنفسه وبنائها في وقت مبكر من الطفولة، فهي تبدأ من شعور الأطفال بالحب والإهتمام من قبل الأهل منذ الصغر وتتطور مع مرور الوقت وبعد ذلك تكون الثقة بالنفس بسبب إعطاءه بعض الصلاحيات للتصرف في بعض الموافق ،وإحراز تقدمه تجاه تحقيق هدف معين ،ومدح الأهل له علي تصرفاته الجيدة ،أيضاً من الأشياء التي تزيد من الثقه بالنفس وهي تعليم لغات جديده لانها من الأسباب التي تعطي شعور بالرضي لمعرفة شئ جديد.

 

 

أهم النصائح للتعامل مع الطفل العنيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.