إسلاميات

قصة أصحاب الأخدود – وتفسير سورة البروج

كثيرا من أطفالنا حينما نعينهم على القرأة في كتاب الله تستوقفهم بعد المصطلحات والقصص مثل قصة أصحاب الأخدود. وفي مقالنا هذا نعرض لكم إياها وتفسير سورة البروج. فإن سألكم أطفالكم تعينهم على فهمها فنبدء بسم الله الرحمن الرحيم:

( والسماء ذات البروج (1) واليوم الموعود (2) وشاهد ومشهود (3) قُتل أصحاب الاخدود (4) النار ذات الوقود (5) إذ هم عليها قعود (6) وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود (7) وما نقموا منهم إلا أن يومنوا بالله العزيز الحميد (8) الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد (9) إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق (10) ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار ذلك الفوز الكبير (11) )صدق الله العظيم.

تفسير سورة البروج الأيات(11:1):

هيا نفسر معنى الآيات التي توجد في هذه السورة الكريمة ونعلمها للأطفال لكي يتفهموا ويعرفون أن تلك هذه القصص حقيقة وتوجد في القرآن وليس من قصص الخيال.

  • وسوف نبدأ بكلمة البروج معناها هو النجوم والكواكب.
  • ومن هو اليوم الموعود؟ هو يوم القيامة.
  • ومن هم أصحاب الاخدود؟ هم جماعه من يهود نجران حرقوا المؤمنين في حفرة من النار.
  • معنى شاهد هما الرسل والملائكة والمشهود هم الناس يشهدون يوم القيامة.

وكانت هذه بعض تفسير آيات او كلمات من القرآن وسوف نستمع الأن معا إلى قصه أصحاب الأخدود والتي ذكرت في سورة البروج هكذا (قتل أصحاب الاخدود).

قصة أصحاب الأخدود:

الغلام والراهب والملك:

طلب الساحر من الملك غلاما يعلمه السحر قبل موته فأحضر له الملك غلاما وأخذ يعلمه السحر. وفى يوم مر الغلام في طريقه على راهب يعبد الله الواحد ولا يعبد الملك فأعجب به الغلام وتعلم منه كيف يعبد الله وأصبح للغلام شأن كبير.

وفي يوم كانت هناك دابة (أي حيوان ما) تخيف الناس وتقطع عليهم الطريق فأخذ الغلام حجرا وقال اللهم إن كان شأن الراهب أحب إليك من الساحر فقتل هذه الدابة، فماتت.

وكان للملك جليس أعمى فشفاه الغلام بإذن الله. فسأله الملك جليسه من الذي شفاك؟ فقال الله، فعذبه الملك حتى دل على الغلام فعذبه حتى دل على الراهب فقتل الراهب وقتل جليسه. ثم طلب من الغلام أن يعرض عن دينه فرفض الغلام فأمر الملك جنوده بإلقائه من اعلى الجبل فقال اللهم اكفنيهم بما شئت وكيف شئت فاهتز الجبل فوقع الجنود وعاد الغلام إلى الملك. وبعد ذلك أمر الملك جنوده بإغراقه في البحر فقال اللهم اكفنيهم بما شئت وكيف شئت فاهتز القارب فغرق الجنود.

كيف مات الغلام، وكيف قُتل أصحاب الأخدود:

بعد كل محاولات الملك لقتل الغلام عاد الغلام إلى الملك بعد أن نجاه الله في كل مرة. فقال الغلام: أيها الملك إذا أردت قتلى فاجمع الناس وخذ سهما وقل باسم الله رب الغلام. فأخذ الملك سهاما ولم يسم الله وشاء الله بأن لا يصيب الغلام أي سهم من سهام الملك. يأس الملك وأخذ سهما وقال بسم رب الغلام فمات الغلام وأمن الناس بالله الواحد.

فاغتاظ الملك وأمر جنوده بشق الاخاديد والحفر وإشعال النار فيها وألقى كل من آمن بالله فيها واخذ الجنود يلقون المؤمنين في النار لأنهم آمنوا بالله. وكانت هنآك أم تحمل طفلها الرضيع فخافت عليه وترددت أن تقع في النار فنطق الرضيع وقال لا تخافي يا أماه إنك على الحق.

شاهد أيضا..

الوقت في الإسلام وأهميته

العلم في الإسلام، فضله و أهميته من القرأن والسنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.