تربية الابناء

تعرف على كيفية جعل طفلك مُطيعًا

إن بعض الأطفال تستمع لكلام و أوامر الوالدين ، و لا تبالي به ، و هذا ما يُسمى بالعصيان ، و هذا الأمر يؤدي إلى مشاكل و عواقب سيئة يجب تحمل مسئوليتها، و لجعل طفلك مُطيعًا كما تريدين ، عليكِ عدم تكرار الأوامر و التعليمات ، فكلما تكررت التعليمات قل إهمام طفلك بها ، و بالتالي تقل قيمتها و لا يعد يكترث عواقبها ، و ذلك يجعله يتجنب إتباعها بشكل كامل و فوري و في هذا المقال سنتحدث عن كيفية جعل طفلك مُطيعًا .

الحسم في إتخاذ القرارات :

على الوالدين أن يكونوا حاسمين في إتخاذ القرارات مع أبنائهم إذا كانوا يرغبون بطاعة الأبناء لهم ، و يجب إتفاق الآباء و الأمهات على قرار واحد ، فعند قول “لا” فهي “لا” ، و على الوالدين التطبيق بالفعل ، كما هو الوضع في قول كلمة “نعم” ، و لا يُنصح بالتراجع عنها أبدًا ، و عندما يشعر الطفل بأنه قرار حاسم فأنه سوف يلتزم ، أما إذا رأى تهاونًأ و تساهلًا فسيكون العصيان ، أسهل بالنسبة إليه.

التربية من خلال الحب:

يجب أن تكون الأسرة مبنية على الحب و لا تقع ضمن التصنيف الدكتاتوري أو الديمقراطي ، فيُنصح بإستبدال التعامل الجاف الصارم بالحب في جميع التعاملات بين الآباء و الأبناء، لـ يصبحوا أشخاصًا راشدين مسؤلين ، و عندما يشعر الطفل بمشاعر المحبة سيتعلم المحبة ، و سوف يطيع والديه وسوف يكون منضبط و سيشعر بالآمان دومًا .

 توضيح وجهة النظر :

يجب على الأهل الحرص الشديد على ضرورة توضيح  تعليماتهم و أوامرهم ، ليصلوا بذلك إلى طاعة طفلهم ، فيجب توضيح عواقب العصيان ، ونتائج الطاعة ، مما يجعل الأمر واضحًا أمامه عينه مثال: إذا قولتي لطفلك يجب الجلوس بشكل صحيح في السيارة المتحركة ، وإلا سوف تتآذى ، وإذا لم يطع ، يجب تخييره بين  الجلوس بشكل صحيح في السارة أو سيتم تركه وحيد إذ لم يفعل ، وعند الوضوح فسوف يختار الطاعة بالتأكيد.

مخاطر الألعاب الإليكترونية على الأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.