صحتك

تأثير الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية علي معدلات النوم أثناء الليل

الأجهزة الإلكترونية وخاصة التلفون المحمول أصبح جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية ، وبالتالي من الصعب جداً تركه من أيدينا بسهولة ،لأننا نفعل به كل شئ تقريباً ، حيث أننا نستخدمه في الشغل وفي الدراسة وحتي في التسوق عليه والبيع من خلاله،وحتي في أوقات الفراغ لا نتركه من أيدينا،فهو دائماً معانا سوء في البيت أو خارجه و حتي وقت النوم .

وهنا نحتاج أن نركز علي هذه النقطة ،لأننا سمِعا أحاديث كثير تُحظر من النوم بجوار الهاتف ولكن هل هذا الكلام صحيح أم لا ،لذلك في هذا المقال سوف نتعرف علي تأثير الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية علي معدلات النوم أثناء الليل .

تأثير الضوء الأزرق علي معدلات النوم :

إن إستخدامنا للأجهزه الإلكترونية بشكل عامل يؤثر بشكل سالب علي معدل النوم وهذا بسبب الضوء الأزرق الخارج من هذه الأجهزة ،فالنوم مرتبط بشكل أساسي بمستقبلات الضوء الموجوده من العين.

والباحثون إكتشفوا أن المستقبلات الموجوده بشبكية العين تلتقط الضوء الذي تتعرضله ثم ترسل إشارات للمخ لكي تحدد نسب إفراز الميلاتونين ، “الميلاتونين” هو هرمون له أهمية كبيرة في النوم ، حيث يجعلنا ندخل في حالة الإسترخاء والنعس .

والواقع أن إنتاج الهرمون في المخ يرتبط بمواعيد النوم الطبيعية فهو يزيد تلقائياً في الليل، ويقل تلقائياً في النهار أو بمعني أصح فهو يزيد في حاله الظلام ويقل في حالة وجود الضوء والعلماء أكتشفوا أن هذا الموضوع يحدث بشكل مكثف في حاله وجود الضوء الأزرق .

،لذلك بمجرد التعرض للضوء الأزرق من أي جهاز إلكتروني فالمستقبلات الموجود في العين تبدء بإرسال إشاره للمخ بتقليل إفراز الميلاتونين ،بالتالي فإن الضوء الأزرق يحرمنا من الهرمون الذي يساعدنا علي الإسترخاء والنوم ،وبناءً علي ذلك يقل معدل النوم عن الطبيعي ،

لذلك ينصح الباحثون بالتقليل من إستخدام الإجهزة الإلكترونيه قبل النوم بحاول ثلاث ساعات، لأن تأثير الضوء الأزرق يكون قبل النوم بساعات وليس قبل النوم مباشرة فقط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.