تربية الابناء

إعادة الثقة بالنفس لابني

سؤال هام جدا يكثر طرحه كيفية إعادة الثقة بالنفس لابني ان الثقة بالنفس هي من اهم الاشياء التي يجب المحافظة عليها لدى أولادنا. وهناك الكثير من المواقف التي تؤثر على ابنائنا وتجعل ثقتهم بأنفسهم تتزعزع وتقل وتكون هذه المواقف بسببنا او بسبب الغير. وهنا سوف اعرض عليكم سبع خطوات إذا فعلتها تستطيع من خلالها إرجاع الثقة بالنفس مع اولادك.

في البداية أحب ان أنوه انه يجب ان تعرف وتتأكد انه مهما كان عمر اولادك أنك تستطيع تغيير سلوكياته وافكاره، لأن أي انسان في العالم يستطيع ان يغير من سلوكياته إذا كانت لديه رغبه شديده وحقيقيه. وبالتالي فأولادك مهما كان اعمارهم ومشاكلهم وسلوكياتهم فانت تستطيع تغييرها. ولكن الموضوع يحتاج بعض الصبر والعزيمة القوية والاصرار منك على تغيير طباع وسلوكيات اولادك، وسيأخذ منك الموضوع جهد وستفشل مره وتنجح مره. لكن المهم أنك تستمر ولا تستسلم.

أولا: الاعتذار:

واول شيء لا عاده الثقة بالنفس والتغيير من اولادك هو الاعتذاران تأتى بابنك وتخبره أنك اسف إذا كنت قد جرحته او كسفته او ضايقته وأنك لم تكن تقصد هذا وأنك ستحاول الفترة القادمة ان تحسن من سلوكياتك. حتى نستطيع العيش سويا في جو عائلي هادئ مليء بالحب والود وبعد ذلك سيشعر ابنك بأهميته في حياتك لدرجه أنك تعتذر له وسيشعر بوجوده وانه موجود بينكم وليس مجرد هامش في حياتكم، بل وانه رقم واحد في حياتكم.

ثانيا: اغمروا أولادكم بالحب:

ثانيا يجب ان نغمر اولادنا بالحب والرعاية والاهتمام وهي ان نسمح لهم ان يعبروا عن مشاعرهم، ان يقوموا بالكلام على راحتهم دون انتقاد دون اوامر ودون ان نقلل من شأنهم. ولان الحب والاهتمام يستطيع تغيير طفلك ويستطيع ان يجعله يستمع الى كلامك وتوجيهاتك. فيجب ان نوصل لأبنائنا انهم محبوبين من اجل ذاتهم وليس من اجل سلوكهم.

ثالثا: حدثه عن عدل ومحبة الله -عز وجل-:

تحدث مع ابنك عن عدل الله وان الله لا يخلق أي شيء في الدنيا بدون هدف وحكمة منه فكل شيء في الدنيا مخلوق له دوره وله اهميته الشديدة. وان الله خلقك في أحسن صوره وأحسن تقويمه واعطى لك جميع القدرات التي تحتاج اليها. فجعل ابنك يشعر بأهميته في الدنيا وانه ليس مثله مثل جميع البشر وانه يوجد مثله كثير جدا، بل حسسه بتميزه واهميته وان له دور وغايه مهمه جدا في الحياة وانا الله يحبه لذلك اعطى له كل هذه القدرات والمميزات لأنه يريده ان يكون الافضل.

رابعا: عود ابنك على أن يكون إيجابي:

رابعا يجب ان تعود ابنك على الكلام الإيجابي بينه وبين نفسه. حتى يكون في حاله نفسيه ايجابيه، ولكن إذا ظن نفسه فاشل او فكر في فشله بينه وبين نفسه ستكون حالته النفسية سلبية وسيشعر بالنقص ولن يتقدم. فمن الممكن ان تعود طفلك ان يقف امام المرآه وينظر لنفسه ويقول لنفسه كلام إيجابي انا متقبل نفسي، انا أحب نفسي، انا انسان رائع، انا أستطيع تحقيق جميع أحلامي. افعل ذلك ولاحظ الفرق.

خامسا: املئ حياته بإيجابياته:

خامس شيء يجب ان تفعله ان تقوم بكتابه صفات ابنك الإيجابية وتضعها في لوحه وتقوم بتلوينها وتعلقها في غرفته وفى جميع الشقة وفى كل مكان وبالتالي ستذهب عين ابنك عليها وعلى صفاته وانه شخص جميل وإيجابي وشويا شويا سينسى سلبياته .ممكن ان تكتب إيجابيات في دفتر او كشكول إيجابياته التي قام بتحقيقها من قبل مثل انه نجح في ماده الإنجليزي او طلع من الاوائل هذا العام او نجح في عمل بعض الاشياء او حتى في لعبه ما وكل يوم تكتب انجازات جديده حتى لو كانت هذه الانجازات بسيطة واذا كان ابنك يستطيع الكتابة اجعله يكتب هو هذه الإنجازات. وهكذا بعد مرور سنتين او ثلاثة مثلا سينظر هو على هذا الكشكول ويشعر بنجاحاته وثقته بنفسه. واجعله ايضا يعلق شهاداته داخل غرفته التي حصل عليها وبالتالي اجعله محيط بكل انجازاته وإيجابياته.

سادسا: اجعله ممارس للرياضة:

اجعل ابنك يمارس الرياضة فالرياضة من الاشياء الرائعة جدا. فهي تخرج الطاقة السلبية وتدخل الطاقة الإيجابية خاصه الرياضات الجماعية. التي من خلالها يستطيع التعرف على زملائه ويتحدث معهم ويستطيع الدخول معهم في تحديات ومسابقات. فالرياضة من اهم وأفضل الاشياء لتقويه الابناء ذهنيا وعضليا.

سابعا: البدء بتكليف ابنك بالمهمات:

ابدأ فى تكليف ابنك بمهمات صغيره يستطيع القيام بها. وقم بتشجيعه كل مره ينجح في القيام بها مثل ان يقوم بمحاسبه البائع بعد الانتهاء من شراء الاشياء. او يقوم بتنظيم بعض الاشياء في الشقة او ان نأخذ رايه عند شراء ملابسه. وهذا من اهم الاشياء ان يختار الابن ملابسه واكله وهذا يعطيه احساس بالمسؤولية وبالاستقلالية وان لديه رأى مهم وصحيح وليس مجرد طفل صغير لا اهميه له.

شاهد أيضا..

تربية الأطفال – الهوايات هي أفضل دواء

نصائح مهمة لتربية أبنائنا، ومقال في حب الأبوين لأبنائهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *