تربية الابناء

أهمية القراءة في تنمية الذكاء لدي الأطفال

تعتبر القراءة من أكثر المهارات التي لها فوائد عديدة لا حصر لها فمن أهمها أنها تجعل الفرد وخصوصاً الأطفال في المراحل العمرية المبكرة ، أكثر وعياً وإدراكاً،فالشخص القارئ لديه القدرة علي التحكم في مستوي غضبه،ويعرف أيضاً كيف ينتقد ويسمع الإنتقاد من الأخرين،كما أنه يعرف كيف يعبر عن رأيه ووجهة نظره بطريقة حضرية دون الحاجة للعنف والصوت العالِ.

فوائد القراءة .

زيادة المفرادات والتركيب اللغوية:

من خلالها نتمكن من تحصيل كم هائل من الكلمات والمفردات المختلفة والمتنوعة والتي تمكننا من التعبير عن الذات بالتالي القدره علي التواصل الإجتماعي بشكل سليم دون الحرج في دخول أي نقاشات،تنمية القدرة علي إتخاذ القرار وحل المشكلات من خلال الإطلاع علي تجارب الأخرين في الكتب.

القراءة وسيلة للترفية وتنمية القدرة الخيالية :

فالقراء تنمية القدرة الخيالية خصوصاً لدي الأطفال،عندما نقرأ قصة أو روايه يقوم العقل برسم الشخصيات كما يحلو له ويصبح العقل هو المخرج المنفذ لهذا العمل من خلال التخيل أثناء القراءة ،ومن هنا تعمل القراءة علي الترفية من خلال متابعة وقراءة الروايات الترفهية المسلية التي تعمل علي جعل الدماغ يفرز هرمون السعادة ويكون أكثر سعادة خلال القراءة.

جعل الأطفال أكثر ذكاءً :

كما تعمل التمارين الرياضية علي بناء العضلات والجسم بشكل سليم ،فإن القراءه تعمل هي الأخري علي بناء عقل سليم وصحي،ولإن العقل كالجسم ينمو بالأكل الصحي والتمارين الرياضية،فإن القراءة تعمل بشكل أساسي علي تنمية العقل وتقوية الذاكرة ،كما أن العقل يمكن يتقلص لو بقي في حالة من الكسل ومن عدم تزويدة بالمعلومات المطلوبة.

تقوي الذاكرة:

تعمل القراءه علي تحفيز الذهن لأن القراءه تعمل علي توليد مسارات عصبية في الدماغ بشكل مستمر، ودائماً ما تجعل العقل في حالة من النشاط ،لذلك فإن معظم الدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين يمارسوا  القراءه بشكل مستمر هم أقل عرضة للإصابة بمرض الزاهايمر وفقدان الذكرة عند الكبر.

تعمل القراءة علي توفر المعلومات :

بعض الدراسات أثبتت أن حوالي 70% من المعلومات يتم الحصول عليها من خلال القراءه و باقي المعلومات بيكون تحصلها من خلال الخبرات العملية والمواقف التي يمر الشخص بها خلال الحياة اليومية .

تعمل القراءة علي تقليل التوتر وتساعد علي الاسترخاء :

بسبب ضغوطات ومشاكل الحياة اليومية بيكون العقل في حالة من التشويش طوال الوقت ويكوين الدماغ أكثر من فكرة وهذا يجعل الإنسان أكثر توتر ،في هذه الحالة تعمل القراءه علي ترتيب الأفكار والتقليل من التوتر تعمل علي تقليل الإرهاق الذهني وجعل الجسم أكثر إسترخاءً .

زيادة التركيز :

دائماً ما تعمل القراءه علي زيادة القدرة علي التركيز وتنمية العقل،فهي بدورها تعمل علي تحفيز العقل وجعله أكثر تركيزا وكل ذلك بسبب كمية المعلومات التي تعمل القراءه علي إمداد العقل بها .

 

الشخصية الخجولة وكيفية التعامل معاها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.