صحتك

أنواع التدخل الجراحى لعلاج السمنة

التدخل الجراحى فى مجال السمنة نوعان هما : التدخل الجراحى بغرض التجميل أو التدخل الجراحى بغرض علاج السمنة المفرطة .

تعرف على أنواع التدخل الجراحى :

  • التدخل الجراحى بغرض التجميل و يكون بعملية شفط الدهون من أماكن تجمعها مع شد ترهلات الجلد جراحياً ، و هذا النوع يستخدم لعلاج الدهون المتراكمة موضعياً و المقاومة للأنظمة الغذائية و التمارين الرياضية ، فيعتبر هذا النوع من العمليات الجراحية تجميلى و ليس تخسيسى ، و يجب اللجوء إلية فقط فى حالة فشل الأنطمة الغذائية و التمارين الرياضية فى حل المشكلة .
  • التدخل الجراحى بغرض علاج السمنة المفرطة .

ويذكر أن هذا النوع يستخدم لأصحاب الأمراض المزمنة الناتجة  عن السمنة .

تعرف على أنواع العمليات المستخدمة فى علاج السمنة المفرطة :

  • عملية “بالون المعدة” :

تتم هذه العملية من خلال منظار المعدة ، حيث تثبت بالون داخل المعدة و هذه البالون تكون مصنعة من مادة بلاستيكية معالجة تقاوم إفرازات و حموضة المعدة و عند ملء هذا البالون بالسائل المخصص يملأ جزء كبير من تجويف المعدة فيشعر الشخص بالشبع بمجرد تناول كمية بسيطة من الطعام فينخفض وزنة و تزال بالون المعدة بالمنظار بعد ستة شهور ، يكون خلال هذه الفترة قد فقد الشخص وزنة الزائد .

  • عملية “حزام المعدة” :

تتم هذه العملية عن طريق فتح جراحى أعلى منطقة البطن أو عن طريق المنظار الجراحى ، حيث يتم اختزال جزء من المعدة بربط المعدة من خارجها بحزام مصنع لهذا الغرض ، و يمكن إزالة هذا الحزام بعد فترة بإجراء عملية أخرى .

  • عملية “تدبيس المعدة” :

تتم هذه العملية عن طريق الفتح الجراحى أو عن طريق إستخدام المنظار ، حيث أنه يتم تقليل حجم المعدة بتدبيسها من الخارج بدباسات خاصة ، و هى عملية دائمة فلا يمكن إعادة الحال لما كان عليه قبل العملية بعملية أخرى .

  • عملية “تحويل مسار الأمعاء” :

تتم هذه العملية عن طريق الفتح الجراحى التقليدى أو بالمنظار الجراحى و هى عملية مستديمة يتم فيها تصغير حجم المعدة و تفصل عن بداية الأمعاء الذى يختصر جزء كبير منه ، حيث يتم توصيل المعدة بالجزء الأخير من الأمعاء و بالتالى يقل إمتصاص الطعام المهضوم و يخرج جزء كبير منه مع البراز فلا يستفيد منه الجسم .

تعرف على المخاطر التى تسببها السمنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.