لعب كرة القدم

أساسيات احتراف كرة القدم

رياضة By يناير 08, 2023

يرغب الكثيرون في احتراف كرة القدم، ولكن ذلك لا يتحقق إلا بتوافر أساسيات احتراف كرة القدم ومنها: وجود المهارة الكافية والسرعة في الأداء، والذكاء العالي، والعقلية الفذة. بالإضافة إلى القدرة على إتقان كافة مجالات اللعبة، والعمل بجد على محو نقاط الضعف والتركيز على نقاط القوى والسعي إلى تطويرها.

كل ذلك وغيره ويمكن إيجاده في لاعبي كرة القدم الحديثة؛ فهم يتمتعون بقدرات متطورة ومستويات ذكاء عالية جدا ولياقة بدنية ممتازة ومهارات تقنية كبيرة جدا تجعلهم لاعبي كرة القدم الأفضل. ويسعى اللاعب الناجح باستمرار إلى تطوير قدراته وصقل موهبته وتحقيق أعلى مستويات المهارة والقدرة على اللعب.

أهم أساسيات احتراف كرة القدم:

يتطلب احتراف كرة القدم وجود مهارتين أساسيتين في اللاعب. وتساهم وجود هذه المهارات معا بشكل كبير في صنع لاعب محترف ناجح. ويبين الآتي هذه المهارات:

  • الفنيات والمهارة العقلية.
  • القوة الجسدية.

الفنيات والمهارة العقلية:

تتمثّل أبرز الفنيات الموجودة في لاعب كرة القدم الناجح بمهارة ركل وتسديد الكرة نحو مرمى الفريق الخصم. وأيضا تمرير الكرة للاعبين الآخرين في الفريق. بالإضافة إلى ذلك قدرة التحكم بها وامتلاك الكرة من لاعبي الفريق الخصم.

ومهارة التي تتمثل في السرعة ومراوغة الخصم والتي تعتبر ذات أهمية كبيرة جدا في تغيير نتيجة المباراة. ولا يُمكن لهذه المهارات أن تتوفر في اللاعب إلا مع العمل الجاد والمثابرة والتدريب المستمر والسعي إلى تطوير القدرات وبذل والجهد.

القوة الجسدية:

يمتلك لاعب كرة القدم الناجح قدرات جسدية متميز تمكنه من مواجهة الخصم وتحقيق الفوز لفريقه. ولعل أهم هذه المهارات هي:

السرعة في الركض: والتي تمكن اللاعب من مطاردة الخصم والانفراد في الهجوم وافتكاك الكرة.

الرشاقة واللياقة: ومن المهارات الجسدية الواجب توفرها أيضا في لاعب كرة القدم هي الرشاقة. التي تتمثّل باللياقة وخفة الحركة والقدرة على تغيير اتجاه الجسم بفاعلية والتوازن، والاستجابة السريعة، وسرعة الانطلاق، والتوقف. ويتم تطوير مهارة اللياقة من خلال تدريبات مخصصة على سبيل المثال تدريبات سلم الرشاقة، والركض بين المخاريط، وتدريب القفز الجانبي، واستخدام أداة حزام الطاقة.

 القدرة على التحمل: بجانب كل ما سبق يتوجب توفر القدرة على التحمل لدى لاعب كرة القدم المحترف أيضا. والتي تتمثل بوجود النشاط العالي جدا عند اللاعب طوال فترة المباراة وهو ليس بالأمر السهل. فاللاعب يقوم بالركض والركل والقفز والضغط على الخصم. ويكون الوصول إلى هذه المهارة من خلال التدريبات المكثفة وهي على نوعين: التدريب المستمر دون وجود فترات راحة، والتدريب المنقطع المفصول بفترات الراحة وكما يكون استخدام التمرينات الهوائية التي يتم فيها تَحريك العضلات لمدة طويلة نسبيا.

استراتيجية الأخذ والانطلاق:

تقوم هذه الاستراتيجية على وجود لاعب مهاجم موجود في ظهر دفاع الخصم ويبقى هذا اللاعب على استعداد لاستقبال الكرة من زميله في الفريق. وبعد ذلك وصول الكرة إليه يقوم بإعادتها إلى زميله الذي ركض مخترقا دفاع الخصم مبتعدا عن الرقابة. وتستلزم هذه الاستراتيجية وجود حركات متسلسلة منتظمة وتساهم في سهولة اختراق دفاع الخصم بوجود المدافع مع اللاعب الذي يمتلك الكرة القدم. وتواري اللاعب الآخر عن رقابة الدفاع وبالتالي الانفراد بالكرة أو ربما تسجيل هدف وتحقيق نتائج جيدة.

شاهد أيضا…

أنواع الرياضة

تمارين كمال أجسام للمبتدئين